الرئيسيةبوابتناس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حبيبي يا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة بيضاء
عضوهہ جديدهہ
عضوهہ جديدهہ
avatar

» ممشإرڪآتىَ : 5
» مًزاجَىً :
بدآيهِه إبدآعىً : 13/03/2013

مُساهمةموضوع: حبيبي يا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)   الأربعاء مارس 13, 2013 1:44 am

حبيبي يا رسول الله

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




دفن امه بيديه الاثنتين وهو يشهق بالبكاء و وجهه مغطى بالتراب ولم يتجاوز السادسه من عمره ♡


- عاش بالبعثرة فانتقل إلى بيت مرضعته ثم بيت جده ثم إلى بيت عمه ♡


- تزوج ؤاحب زوجته فماتت ♡


- دفن اولاده الاثنين ولم يتجاوزالسنتان من عمرهم فبكى على فقدهم ♡


- رموه بالحجارة فعفى عنهم ♡


- سجد فوضعوا على رأسه أحشاء الإبل والدماء وهو ساجد فظل ساجدا لم يرفع رأسه فعفى عنهم ♡


- أخذوا رداءه وشدوه على عنقه حتى كاد أن يختنق فعفى عنهم ♡


- وضعوا الشوك والقاذورات في طريقه فعفى عنهم ♡


- سموه مذمم فعفى عنهم ♡


- ودخل الحديد في وجهه وسُم وسُحر وطُرد من مدينته فعفى عنهم ♡


كل هذا
#لأجلي #ولأجلك


صلوا على من يشتاق إلينا وهو لم يرانا ♡
صلوا على من يقول امتي امتي يوم القيامة ♡


#عليه_الصلاة_والسلام '


مشاهد أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولكن قبل ذكرها اليكم وصف بكاوءه علية الصلاة والسلام,,فكان بكاؤه من جنس ضحكه لم يكن بشهيق ورفع صوت كما لم يكن ضحكه بقهقهة, ولكن تدمع عينااه حتى تهملا, ويسمع لصدره أزير, وكان بكاؤه تارة رحمة للميت,وتارة خوفآً على أمته شفقة عليها, وتارة خشية الله, وتارة عند سماع القرآن, وهو بكاء اشتياق ومحبة وإجلال مصاحب للخوف والخشية.
ولما مات إبنه إبراهيم, دمعت عيناه وبكى رحمة له,وقال:(تدمع العين,ويحــــزن القلب, ولانقــــول إلا مــــا يرضى ربنا, وإنا بك يا إبراهيم لمحزونون).
وبكى لما شاهد إحدى بناته ونفسها تفيض, وبكى لما قرأ عليه ابن مسعود سورة(النساء) وانتهى فيها إلى قولة تعالى:
(فكيف إذا جئنا من كل أُمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدآً)النساء:41 ....

وبكى لما مات عثمان بن مظعون,

وبكى لما كسفت الشمس, وصلى صلاة الكسوف, وجعل يبكي في صلاته, وجعل ينفخ, ويقولرب ألم تعدني ألا تعذبهم وأنا فيهم وهم يستغفرون, ونحن نستغفرك).

وبكى لما جلس على قبر إحدى بناته.

وكان يبكي أحيانآً في صلاة الليل.

**والبكــــــاء أنواااااع**
1- بكاء الرحمة والرقة.
2-بكاء الخوف والخشية.
3-بكاء المحبة والشوق.
4-بكاء الفرح والسرور.
5-بكاء الجزع من ورود المؤلم وعدم احتماله.
6-بكاء الحزن.
والفرق بينه وبين بكاء الخوف أن بكاء الحزن يكون على ما مضى من حصول مكروه, أو فوات محبوب, وبكاء الخوف يكون لما يتوقع في المستقبل من ذلك, والفرق بين بكاء السرور والفرح, وبكاء الحزن,أن دمعة السرور باردة, والقلب فرحان, ودمعة الحزن حارة, والقلب حزين, ولهذا يقال لما يفرح به: هو قرة عين, وأقر الله به عينه, ولما يحزن : هو سخينة العين, أو سخن الله عينه به,

7-بكاء الخور والضعف.
8-بكاء النفاق وهو ان تدمع العين والقلب قاسِ فيظهر صاحبه الخشوع وهو من اقسى الناس قلبآً
9-بكاء المستعار والمستاجر كبكاء النائحة بالأجرة ,فإنها كما قال عمر بن الخطاب:
تبيع عبرتها,وتبكي شجو غيرها
10-بكاء الموافقة, وهو أن يرى الرجل الناس يبكون لأمر ورد عليهم فيبكي معهم, ولايدري لما يبكون فيبكي.

وما كان من ذلك دمعآً بلا صوت فهو بكاء مقصور, وماكان معه صوت فهو ممدود على بناء الاصوات

ولتباكي نوعان: محمود, ومذموم
فالمحمود أن يستجلب لرقة القلب, ولخشية الله, لا للرياء والسمعة,
والمذموم:أن يجتلب لأجل الخلق, وقد قال عمر بن الخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم وقد رآه يبكي وهو وأبو بكر في شأن أسارى بدر: أخبرني مايبكيك يارسول الله؟ فإن وجدت بكاء بكيت, وإن لم أجد تباكيت, لبكائكما ولم ينكر عليه صلى الله عليه وسلم . وقد قال بعض السلف: ابكوا من خشية الله. فإن لم تبكوا, فتباكوا,

مشاهد أبكت النبي صلى الله عليه وسلم

*بكاءالنبي صلى الله عليه وسلم عند زيارة قبر أمه*
عن ابي هريرة رضي الله عنه قال: زار النبي صلى الله عليه وسلم قبر أمه. فبكى وأبكى من حوله فقال:
((استأذنت ربي في أن أستغفر لها فلم يؤذن لي وستأذنته في أن أزور قبرها فأذن لي. فزوروا القبور .فإنها تذكر بالموت))..روى الامام مسلم في صحيحه(ح:976) والنسائي(4/90)وابو داود(ح:3234)وابن ماجه(ح:1572)

*بكاء النبي صلى الله عليه وسلم عندما علم بموت جعفر رضي الله عنه
روى الإمام البخاري في صحيحة(ح/1246)
عن أنس ب مالك رضي الله عنه قال:
قال النبي صلى الله عليه وسلم( أخذ الراية زيدُ فأٌصيب, ثم أخذها عبدالله بن رواحة فأُصيب, وإن عيني رسول الله صلى الله عليه وسلم لتذرفان, ثم أخذها خالد بن الوليد من غير إمرة ففتح له).

بكاء الرسول عليه الصلاة والسلام عند مرض حفيده من ابنته زينب رضي الله عنه
روى الإمام البخاري في صحيحه(ح/1284)
والامام مسلم في صحيحه(ح/923)
عن أُسامة بن زيد -رضي الله عنهما قال: كُنا عند النبي صلى الله عليه وسلم,
فأرسلت إليه إحدى بناته تدعوه وخبروه أن صبيا لها , أو ابنا لها ,في الموت. فقال الرسول:
(ارجع إليها . وفأخبرها: أن لله ما أخذ وله ما أعطى. وكل شيء عنده بأجلِ مُسمى. فمرها فلتصبر تحتسب),,,,فعاد للرسول فقال:
إنها قد أقسمت لتأتينها.
قال فقام النبي عليه الصلاة والسلام وقام معه سعد بن عبادة ومعاذ بن جبل وانطلقت معهم فرفع إليه الصبي ونفسه تقعقع كأنه في شنةٍ. ففاضت عيناه فقال له سعد: ماهذا يا رسول الله ؟ قال:
(هذه رحمة جعلها الله ف قلوب عباده. وإنما يرحم الله من عباده الرحماء).

**بكاء النبي علية الصلاة والسلام عند نزول آية
روى الإمام البخاري في صحيحه(ح/3809)والاامام مسلم(ح/799,2465)قالا
عن انس رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم لأُبي رضي الله عنهإن الله أمرني أن أقرأ عليك:(لم يكن الذين كفروا)قال: وسماني!
قالنعم)فبكى.

**بكاء النبي صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة يوم بدر**
أخرج ابن خُزيمة عن علي رضي الله عن قال: ما كان فينا فارس يوم بدر غير المقداد, ولقد رأيتُنا وما فينا إلا نائم: إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت شجرة يصلي ويبكي حتى أصبح.
في الترغيب(1/316).

من الخطأ في حقِّ الحب الطاهر والعفيف أن نبحث عنه في غير مظانِّه، وأن نحرص على تعلُّمه عند غير أهله، فالحب أكبر من أن يبدأ من مكالمة هاتفيَّة عابرة، بل خاطئة، وأسمى من أن تكون المسلسلات والأفلام مدرسته، وميدانَ تعلُّمه، وهو أطهر وأنقى من أن نبحث عن معانيه الراقية في ثنايا قصيدة لشاعر ماجنٍ لا يتقيَّد بشيء، ولأنَّ ديننا الحنيف دين الجمال والروح والعقل والبدن، فلا بد أنه سيعطي موضوع الحب قدرًا من الاهتمام، فقد شغل البشر قديمًا وحديثًا، ومثَّل قضيةً عامةً في جميع المجتمعات، فكان الحب الذي يصون كرامة المرأة وعفافها، ويكرم الرجل ويحفظ مكانته، بعيدًا عن اللعب واللهو والعبث باسم الحب، والتشبه بالضائعين والضائعات.


فلسنا بحاجةٍ إلى الحب بالمعنى المستورد من المجتمعات المتفككة والعابثة والبعيدة عن قوانين السماء مهما كانت دعاواهم.

تعالوا نتعرف عن الحب في حياة أتقى وأنقى الخلق - صلى الله عليه وسلم - لنعرف أين نحن منه، وكم حرمنا أنفسنا من حقيقة الحب:


كان يُقبِّل أهله وإن كان صائمًا، وإذا شربت حبيبته من إناء تعمَّد أن يضع فمه على موضع فمها، وإذا كان في سفر مع من يحب، استغل الفرصة للمسابقة فسُبق وسَبق، وكان يغتسل معها من إناءٍ واحدٍ تختلف فيه أيديهما، وإذا زارته في متعبَّده عند اعتكافه، عاد معها مرافقًا مؤنسًا، وإذا أراد سفرًا لا يخرج بدون إحدى زوجاته وحبيباته، وإذا كان معهم في بيته، كان في مهنتهم يساعدهم، ويلاطفهم، ويؤنسهم، يذبح الشاة فيذكر حبيبته التي سبقته إلى الآخرة، فيرسل لصواحبها وفاءً وحبًّا، تأتي عروسه لتركب فيعد ركبته؛ لتعتمد عليها فتصعد مركبها، ولم يضرب بيده امرأةً قط، وقد جمع تسع نسوة، وكان يمازح، ويداعب، ويستمع الشكوى، وينصت إلى القصص، ويعطي أهله فرصة النظر إلى الألعاب، وهو الذي يسترهم، ولا يترك حتى يشبعوا، وإذا سُئل عمن يحب، صرَّح باسمها دون تحرج أو تردد، فالحب مما لا يمكن إخفاؤه.









عاش الحب في واقِعِه، وعاش ذكرياته، حتى قالت حبيبته: "ما غِرتُ على امرأة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما غرت على خديجة؛ لكثرة ذكر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إياها وثنائه عليها، فقد ظل يعيش ذكريات أول حبيبة في حياته، ولو بعد وفاتها بسنين، ومع مجيء غيرها، ومنافساتهن لها.

عاش الحب ودعا غيره له، فقال: ((خيركم خيركم لأهله))، ((ولا يفرك مؤمن مؤمنةً))، ((واستوصوا بالنساء خيرًا))، ويشير إلى أن يضع الرجل اللقمة في فِي امرأته، ويحض على الملاعبة المتبادلة، ويراعي المشاعر، فيحث على الرفق بالقوارير تشبيهًا لطيفًا وحثًّا جميلاً.
هذا الحب الطاهر العفيف كان يجري في ميدانه الفسيح ومكانه الآمن في حديقة الزواج الوارفة، وبيت الزوجية التي تنعم بظلال الحب، فتأتي السعادة إليه راغبةً أو راغمةً.

ومن هذه المدرسة، ومن هذا الأستاذ ينبغي أن نتعلَّم الحبَّ بعيدًا عن التلاعب بالعواطف، والتقليد الأعمى لمن لا تحكمهم ضوابط، ولا تردعهم أخلاق، ولا يفرقون بين ما يصح وما لا يصح.

فصلى الله على خير الناس لأهله، وعلى من سار على نهجه، واقتفى أثره، وسلَّم تسليمًا



مع خالص تحياتى غمزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهوؤششَ
مديرهہ
مديرهہ
avatar

» ممشإرڪآتىَ : 356
» مًزاجَىً :
بدآيهِه إبدآعىً : 09/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: حبيبي يا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)   الأربعاء مارس 13, 2013 5:46 pm

اللهم صلي على نبينا مححمد
ششكرآ على الموضوع ججدآ مفيد ويستفيد منههِ الكل إن شأءالله
وننتظر المزيد من موآضيعكك الإبدآعيههَ
!!








أقدم لكن أكبر إعتذاراتي على إهمال المنتدى
أرجو منكن مسأمحتي على إهمالي للمنتدى
وسيعود المنتدى كمـآ كـآن من قبل :)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kafeh-banat.3rab.pro
 
حبيبي يا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: العامَ | Fσяυм :: روُحآنيآت إيمآنيهہ |Islam-
انتقل الى: